لقي عنصر من قوات الباسيج الإيرانية مصرعه وأصيب آخرون بجروح في الاشتباك الذي وقع مساء أمس في كرمانشاه غرب إيران .

وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة اندلعت بين عناصر مقر عمليات النجف الأشرف التابع للحرس الثوري من جانب وأفراد خلية حاولت التسلل في منطقة نودشه الحدودية بمحافظة كرمانشاه، لتندلع على إثرها اشتباكات مع عناصر المقر أسفرت عن سقوط عنصر من قوات الباسيج مقابل مقتل ثلاثة عناصر من أفراد المجموعة المسلحة وإصابة آخرين بجروح كما تم العثور على كمية من الأسلحة والمعدات التي خلفها أولئك .

هذا واعلنت قوات بيشمركة كوردستنا –حدكا أنه في تمام الساعة 19:30 من مساء السبت انتشرت قوة تابعة للحرس الثوري الإيراني على سفح جبل شاهو في مدينة “باو” التابعة لمحافظة كرمانشاه، و أن قوة تابعة لحدكا هاجمت قوة الحرس الثوري وقتلت اثنين من عناصرها أحدهما يدعى “دارا ويسي” وهو كردي من أهالي المنطقة ينتمي إلى الحرس الثوري، وأن الحرس عمد بعد الهجوم إلى قصف المنطقة بالمدفعية .

من جانبه؛ نفى قائد قوات بيشمركة حدكا ” كاوة بهرامي ” وجود مواجهات مع قوات الحرس الثوري في منطقة نودشه، وقال أن الحرس الثوري يعمد إلى بث أخبار ملفقة، وتقع محافظة كرمانشاه الإيرانية قرب الحدود مع العراق، حيث تبعد عن حدود محافظة ديالى العراقية حوالي 120 كم .

المركز الصحفي السوري