نفت إدارة المركز الصحفي السوري، ما نقلته “زمان الوصل” عن حساب المدعو عمر الريا المساعد أول في جهاز الشرطة الحرة، عن عمله في المركز الصحفي السوري.

قال مدير المركز الصحفي السوري أكرم الأحمد ” المساعد عمر الريا ليس له أي علاقة بالإعلام ولم يسبق له العمل في هذا المجال أبدا وإدارة المركز لا تعرفه ولم يسبق لها ان التقت به ”
قامت إدارة المركز بإرسال إيميل الى إدارة مؤسسة زمان الوصل لتصحيح الخطأ الوارد في خبر بعنوان ” تعليق صغير يكشف “ضفدعا” متخفيا في شرطة إدلب الحرة” وقد ردت إدارة الموقع المذكور على الرسالة الإدارة، بأنهم سيعملون على تصحيح الخطأ الوارد في الخبر والمتعلق بالمركز الصحفي.
و أضاف الأحمد ” الكثير من الاشخاص يضعون على حساباتهم في الفيس بوك بأنهم يعملون في المركز الصحفي السوري، دون أن يكون لهم إي علاقة بالمركز الصحفي السوري، أحيانا بقصد لتزيد موثوقية الشخص أو بدون قصد نتيجة التعبئة الالية لخانة العمل اثناء انشاء حساب فيس بوك”

تناولت وسائل الإعلام خبر تعليق تهنئة المساعد بترفيع ضابط يعمل مع النظام السوري ، ردود فعل متباينة ما بين رافضة لهذا العمل والدعوة لتجريمه، والبعض اعتبر بأن الأمر لا يحتاج كل هذه الزوبعة الإعلامية وتناول الخبر مبالغ فيه.

أصدرت قيادة الشرطة الحرة في وقت سابق خبر توقيف المساعد أول عن عمله وإحالته إلى لجنة تحقيق مسلكية للبت في قرار إحالته إلى القضاء من عدمه.

المركز الصحفي السوري