تجددت، أمس الثلاثاء، التصريحات الإيرانية المهددة بإغلاق مضيق هرمز، في حال أقدمت واشنطن على منع طهران من تصدير نفطها إلى الخارج.
وذكرت وكالة أنباء البرلمان الإيراني، عن نائب رئيس البرلمان، علي مطهري، قوله إن بلاده ستغلق مضيق هرمز الاستراتيجي، حال منعت الولايات المتحدة إيران من تصدير النفط.
وأشاد مطهري بموقف الرئيس الإيراني حسن روحاني، حيال العقوبات الأمريكية على بلاده، واصفا موقفه بـ«الرادع».
وبيّن أن الولايات المتحدة ليست مستعدة لخوض حرب في المنطقة، موضحاً: «سنغلق مضيق هرمز رداً على التهديدات الأمريكية بتصفير صادرات النفط الإيرانية».
وصرح الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في 2 تموز/ يوليو الجاري بأن «منع إيران من تصدير نفطها، يعني ألا أحد في المنطقة سيتمكن من تصدير نفطه»، في إشارة إلى السعودية والإمارات والكويت والعراق، وقطر أيضا التي تشترك معها في حقل للغاز الطبيعي، وتعتمد في تصديره على مضيق «هرمز».
وحسب معطيات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، فإن قرابة 80 في المئة من النفط المستخرج في السعودية والكويت والإمارات والعراق، يتم نقلها عبر مضيق هرمز إلى الأسواق الآسيوية.

 

المصدر : القدس العربي,الاناضول