قال الرئيس الصيني ” شي جين ” أن بلاده بصدد منح قروض لدول في منطقة الشرق الأوسط بينها دول تعاني من أزمات حروب .

 

 

 

وصرح “شي ” الثلاثاء خلال لقائه مع ممثلي 21 دولة عربية ضمن منتدى التعاون العربي الصيني الثامن، أن الحكومة الصينية رصدت 20 مليار دولار سيتم تقديمها على شكل قروض لدول في منطقة الشرق الأوسط بينها سورية، تهدف من خلاله لإحياء النمو الاقتصادي في بلدان المنطقة، الذي تضرر بشكل كبير بسبب الحروب والأزمات، معتبراً أن التنمية هي مفتاح حل العديد من المشاكل الأمنية هناك .

 

 

 

وأضاف الرئيس الصيني، أن مبالغ مالية أخرى سيتم تقديمها على شكل مساعدات لدول بعينها، منها فلسطين التي ستحصل على 100 مليون يوان ” 15 مليون دولار” دعماً للتنمية الاقتصادي و 600 مليون يوان “91 ” مليون دولار إضافية ستخصص لسورية واليمن والأردن ولبنان، وقال ” شي ” العلاقات مع الدول العربية متينة رغم التقلبات الدولية ونطمح لتعزيزها في المستقبل .

 

 

 

 

ولا تلعب الصين في العادة، دوراً كبيرا في دبلوماسية الشرق الأوسط أو صراعات المنطقة, رغم اعتمادها عليها في الحصول على إمدادات الطاقة, لكنها تحاول الانخراط أكثر في حل النزاعات القديمة، وتصرح على لسان مسؤوليها، إنها تلتزم بسياسة عدم التدخل، عندما تقدم مساعدات مالية وصفقات لدول نامية .

 

 

 

 

المركز الصحفي السوري