قالت وسائل إعلام موالية أن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تخطط لإقامة دورة خياطة لمسرحي الدورة 102 كنوع من رد الجميل لعناصرها بعد خدمة 8 سنوات في صفوف قوات النظام.

ونقلاً عن مصادر مطلعة داخل الوزارة أن الأخيرة تواصلت مع عدد من الشباب المسرحين من الدورة العسكرية 102 وطلبت منهم إخضاعهم إلى دورة مهنية متخصصة بالخياطة .

وذكر المصدر؛ أن الشباب والبالغ عددهم 7 هم ممن لايتقنون أي حرفة أو مهنة أخرى وعليه تم الاتصال معهم وتلقي الاتصال منهم تمهيداً لاتباعهم هذه الدورة التدريبية المجانية والمقرر أن تستمر لمدة ستة أشهر كي تكون منطلقاً لهؤلاء للعيش وكسب الرزق.

وبينما لم يمض وقت قصير على تسريحهم حتى سارع رئيس غرفة صناعة وتجارة حلب “فارس الشهابي” لاستدعاء عناصر الدورة لاستخدامهم كميليشيات تقوم بحراسة المنشآت الصناعية والدفاع عنها وعن أصحابها.

وبعد مضي 8 سنوات من الخدمة في صفوف قوات النظام أعلن الأخير في 26 أيار عن أمر التسريح الصادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وهي أقدم دورة بالخدمة العسكرية.

المركز الصحفي السوري