تلقى المنتخب التونسي اليوم السبت، هزيمة قاسية من نظيره البلجيكي بهدفين لخمسة أهداف، في الجولة الثانية للمجموعة السابعة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

بذلك، ارتفع رصيد بلجيكا إلى 6 نقاط في الصدارة لتنتزع بطاقة العبور إلى ثمن النهائي، فيما تذيل التوانسة المجموعة بلا رصيد من النقاط.

وانتزع المنتخب البلجيكي الملقب بـ “الشياطين الحمر” إلى ثمن نهائي العرس العالمي.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب بلجيكا، حيث بحثوا بشتى الطرق عن فرصة تسجيل هدف التقدم، وهو ما تحقق في الدقيقة السادسة عندما احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء نفذها إيدين هازارد في المرمى مسجلا الهدف الأول.

وتوالى الضغط من جانب لاعبي بلجيكا، ففي الدقيقة 16 أضاف روميلو لوكاكو الهدف الثاني عندما انفرد بالحارس فاروق بن مصطفى سددها قوية في المرمى.

ولم يمر على الهدف الثاني طويلا، فبعدها بدقيقتين تمكن “نسور قرطاج” من تقليص النتيجة عندما تلقى ديلان برون كرة عرضية انقض عليها برأسه في المرمى.

وكثف لاعبو تونس هجماتهم في رحلة بحث عن التعادل، وتوالت الفرص الضائعة من جانب وهبي الخزري وفخر الدين بن يوسف.

وبعد أن كانت الآمال التونسية معلقة على إدراك التعادل، جاء الهدف الثالث لبلجيكا عن طريق لوكاكو الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء ليضعها من فوق الحارس التونسي في الشباك في الدقيقة 48، لينتهي الشوط الأول بتقدم “الشياطين الحمر” بثلاثة أهداف لهدف.

ولم تتغير الأمور كثيرا في شوط المباراة الثاني عن سابقه، حيث مال أداء بلجيكا للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على المرتدات السريعة، وهو ما تحقق في الدقيقة 51 عندما تهيأت الكرة إلى هازارد لينفرد بالحارس التونسي ويضع الكرة بسهولة في المرمى.

واستمر مسلسل إهدار الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين، إلى أن جاءت الدقيقة 90 ليحرز ميشي باتشواي الهدف الخامس عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة في الشباك.

وقبل نهاية المباراة مباشرة جاء الهدف الثاني لتونس في الدقيقة 93 عن طريق وهبي الخزري الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها أرضية في المرمى.

 

 

المصدر : الاناضول