أعلنت الفصائل العسكرية اليوم الجمعه سحب الاعتراف بهئية التفاوض نتيجة تجاهل لجنة التفاوض خروقات النظام.

أصدرت الفصائل العسكرية في محافظة درعا وريفها بيانا يقضي بسحب اعترافها بهئية المفاوضات العليا نتيجة تجاهل الخروقات التي يرتكبها النظام السوري ومليشياته في الجنوب السوري.

حيث شهدت منطقة الجنوب السوري خلال 4أيام الماضية حملات عسكرية برا وجوا راح ضحيتها شهداء وجرحى بالإضافة إلى دمار هائل بمنازل المدنيين وحركة نزوح قوية في عدة قرى وبلدات في ريف درعا.

والجدير بالذكر؛ أن الجنوب السوري يخضع لمنطقة خفض التوتر والتصعيد من قبل الدول الضامنة لمسار أستانة لكن النظام ومليشياته بدعم من روسيا الضامنة للنظام كعاداته لم يلتزم بالعهود والمواثيق، يخترق الاتفاق ويشن حملة عسكرية على الجنوب وسط صمت دولي عن الخروقات التي يرتكبها النظام.

المركز الصحفي السوري