سمحت إيران للمرة الأولى بعد أكثر من ثلاثة عقود للنساء من مشاهدة مباراة كرة القدم في ملاعبها.

وجاء قرار السلطات الإيرانية بالسماح للنساء بمتابعة مباراة كرة القدم بين منتخب إيران والمنتخب الإسباني في ملعب ستاد أزادي في العاصمة طهران الذي يتسع لنحو 100 ألف شخص بعد مضي 39 عام من قرار منع مخالطة النساء للرجال في الملاعب الكروية من العام 1979 مع احتدام حمى كأس العالم لكرة القدم وتصدر إيران المجموعة الثانية بعد فوزها على المغرب.

قرار السلطات جاء بعد خروج عشرات الآلاف من الإيرانيين بينهم نساء في شوارع العاصمة يحتفلون بفوز إيران على المغرب، وتم طرح أكثر من عشرة آلاف تذكرة بيع لمشاهدة مباراة إيران وإسبانيا وقد تم شراءها جميعاً ما جعل السلطات تعدل عن قرارها وتسمح بمتابعة المباراة في استاد أزادي على شاشات كبيرة.

وأظهرت بعض الصور الملتقطة النساء داخل الملعب وهن يحملن علم إيران ويلونون وجوههم بألوان العلم لكن فرحتهم لم تكتمل بعد خسارة المنتخب بهدف نظيف مقابل لاشي عبر خطأ دفاعي أسفر عن تسجيل هدف المباراة الوحيد.

مشاهد النساء في ملاعب كرة القدم يلقى معارضة من رجال الدين الإيرانيين ويقولون أنه يجب حمايتهن من تلك الأجواء الرجالية إلا أن ذلك يلقى انتقادات من مختلف الأطياف السياسية.

المركز الصحفي السوري