انتشرت ظاهرة التحرش بالمواطنين وخاصة النساء في أسواق حلب من قبل أصحاب البسطات التابعين لميليشيا الدفاع الوطني ما يثير قلق المدنيين هناك .

 

 

اشتكى أهالي حي الرازي في منطقة الجميلية بمدينة حلب من وجود سوق عشوائي فيه عصابات على شكل باعة بسطات تابعين لميليشيا الدفاع الوطني والتابعة إلى قوات النظام تعمل على أذية المدنيين الذين يدخلون السوق .

 

 

 

وأكد موقع ” هاشتاغ سيريا ” الموالي للنظام أن هذه العصابات تأذي المدنيين وتستبيح حرمة الحي, وتعمل على التحرش بالنساء وسب الذات الإلهية والكلمات البذيئة .

 

 

 

وتعمد الشبيحة التابعة, لميليشيا الدفاع الوطني, إلى تضييق الخناق على المدنيين في حلب, لإجبار المدنيين على الخروج وسرقة ممتلكاتهم .

 

 

 

المركز الصحفي السوري