كشفت وسائل إعلام موالية عن استمرار ظاهرة التعفيش في أحياء حلب كان آخرها تعفيش بطاريات شحن الطاقة الشمسية المستخدمة لإنارة الشوارع الرئيسية .

 

 

 

ووفق ما ورد على صفحات المدينة, لم تمضي أسابيع قليلة على تركيب ألواح طاقة شمسة لإنارة الشوارع الرئيسة في حي مساكن هنانو في مدينة حلب حتى استفاق الأهالي على سرقة بطارية الشحن عن طريق كسر العلبة الخاصة بالبطارية وسرقتها هي فقط .

 

 

 

وقد ساهم تركيب هذه الألواح في شوارع الحي إلى إنارة المنطقة بشكل كبير والتخفيف على المواطنين من ظلمة الشوارع وتعريضهم للمخاطر أثناء التنقل بين الأحياء، غير أن فرحتهم لم تكتمل عندما أقدم مجهولين على سرقتها, وترك المدنيين يعانون مرة أخرى من عتمة الليل  بسبب ممارسات عصابات التعفيش والفلتان الأمني المنتشر في أحياء المدينة .

 

 

وبدأ مجلس المدينة, بتركيب ألواح الطاقة الشمسية في بعض الأحياء, بعد سرقة كابلات الشبكة الكهربائية في أحياء المدينة, من قبل الشبيحة وعناصر اللجان الشعبية, بعد سيطرة قوات النظام على أحيائها الشرقية, وقدّرت حكومة النظام خسائر الشبكة الكهربائية في أحيائها بـ 45 مليار ليرة سورية, بسبب التعفيش والتخريب الذي طال مكوناتها .

 

 

 

المركز الصحفي السوري