نفى بشار الزعبي – رئيس المكتب السياسي لجيش الثوار في درعا وعضو الهيئة العليا للمفاوضات –  أي تفاهم أو اتفاق بشأن الحنوب السوري.

 

نقل موقع الحل السوري؛ عن نفي الزعبي لأي اتفاق مع النظام وروسيا, وقال ” بأن فصائل الثوار في درعا في حالة استعداد دائم و جاهزية قتالية كاملة للتصدي لأي عمل عسكري للنظام ومليشياته على الجنوب السوري ”

 

حيث يعمل النظام على استخدام الحرب الإعلامية, بأنه يستقدم التعزيزات العسكرية بين الحين والآخر, لشن حملة عسكرية على الجنوب السوري لإحباط معنويات الثوار.

 

والجدير بالذكر؛ بأن مصير الجنوب السوري, مازال مجهول ويتم مناقشة وضعه بين عدة دول عربية وأجنبية وفصائل من المعارضة, لتقرير مصير درعا والقنيطرة.

 

المركز الصحفي السوري