أطلقت اليوم الأربعاء, فرقة الحمزات سراح الطبيب محمود السايح, بعد اعتقالة لعدة أسابيع.

 

نشر السايح على حسابه في تويتر؛ بأن الكتيبة الأمنية التابع لجيش السوري الحر سلمته لقيادة الشرطة في مدينة الباب وقامت الشرطة بإطلاق سراحه.

 

وينحدر السايح من مدينة منبج بريف حلب الشمالي, وأثناء سيطرة تنظيم الدولة على المدينة نزح إلى مدينة ادلب, وفقد أثناء نزوحه هو و زوجته وأولاده السبعه بقصف لقوات النظام, ولكن السايح عاد إلى مدينته الباب بعد خروح التنظيم منها.

 

واعتقلت فرقة الحمزات السايح, بسبب انتقاداته للجيش الحر والحكومة التركية.

 

والجدير بالذكر؛ بأن فرقة الحمزات اعتقلت الدكتور محمود السايح, من منزلة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي في 27 نيسان.

 

المركز الصحفي السوري