قررت شركة “نايكي ” الأميركية الرائجة في صناعة مستلزمات الرياضة, وقف توريد معدات رياضية للمنتخب الإيراني, تماشياً مع قانون العقوبات الأميركية المفروض على طهران.

 

ونشرت شبكة “أي أس بي أن ” الأميركية بيانا عن الشركة قالت فيه أن الشركة قررت عدم منح لاعبي المنتخب الإيراني الأحذية الرياضية المقررة تسليمها قبل مشاركة الفريق الإيراني في نهائي كأس العالم في روسيا وذلك تماشياً مع قانون العقوبات الأميركية المفروض على إيران.

وقد أثار قرار الشركة استياء لاعبي المنتخب الإيراني والكادر التدريبي وطالب المدير الفني للمنتخب ” كارس كيروش” الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا مساعدة لاعبيه وقال “كيروش” في تصريح للصحفيين ليس من المنطقي أن تقوم هذه الشركة بوقف توريد المستلزمات الرياضية قبل أسبوع من انطلاق الفعالية الرياضية في موسكو نحن لاعبون ومدربون لماذا يتم شملنا في المشاكل السياسية.

وكما استاء اللاعبون أثار القرار استياء الشارع الإيراني أيضا الذي سارع لإطلاق هاشتاغ لمقاطعة منتجات الشركة في البلاد، وظهر مقطع فيديو لطبيب أسنان وهو يقوم برمي حذائه في سلة المهملات تضامناً مع اللاعبين، وأدى قرار انسحاب الرئيس ترامب من الاتفاق النووي إلى إعلان عدة شركات غربية انسحابها من عقود العمل في إيران لتجنب العقوبات.

 

المركز الصحفي السوري