قال رجل الدين الشيخ فتحي الصافي بعد زيارته لمدينة حرستا في الغوطة الشرقية للاطمئنان على أهلها أن أحوالهم لا تسر الخاطر.

وظهر الشيخ الصافي في مقطع فيديو على أحد المواقع الإلكترونية يروي تفاصيل زيارته إلى مدينة حرستا التي تمت استعادتها في الغوطة الشرقية قبل عدة أشهر “يقول ذهبت يوم الأربعاء لإعطاء محاضرة في مدينة حرستا بعدها عدت مريضاً دخلت العناية المشددة جراء ما لحق بسكان تلك المنطقة.

يلي بيشوف الناس هنيك بيفكر حالوا بغير قارة فكرت حالي بالعصر الحجري لا في كهربا لا في مي لا في أبنية وسكانها يقبعون تحت أسقف آيلة للسقوط في أي وقت.

وتابع وأنا القي المحاضرة تحدثت في قرار نفسي ماذا يمكن أن أقول لهم كي أخفف عنهم فخرجت مني هذا الكلمات “يلي صابكم صابنا بيوتنا راحت وزوجة ولدي استشهدت برصاصة طائشة وسيارتنا احترقت ورجعنا للصفر غير أن وضعنا أفضل منكم لطالما يوجد سقف بناء يأوينا في الشام عكس حالكم.

وختم بالقول لذلك أقول لكل مواطن سوري برمضان أوصلاة العيد مابدنا نغتر ونحط أكل وشرب وحلوى على موائد الطعام والناس تعايد على بعضها لاتسمع من حدا كلام يقلك كل عام وأنتم بخير، نحن مانا بخير خليه يعايد عليك يقلك الله يتقبل طاعتك وعاد وكرر نحن مانا بخير.

ورغم مضي عدة أشهر على استعادة مدن وبلدات الغوطة الشرقية لقوات النظام ترد شكاوى يومية على الصفحات الموالية عن سوء الخدمات المقدمة للمواطنين.

المركز الصحفي السوري