رجع اليوم الخميس 4000 مدني من أهالي عفرين إلى قراهم بريف حلب الشمالي.

 

رجع 4000 مدني إلى منازلهم في قرية الشيخ حديد وعدة قرى أخرى, حيث قامت فصائل الجيش السوري الحر باستقبالهم أثناء رجوعهم إلى منازلهم وممتلكاتهم بعد نزوحهم إلى منطقة تل رفعت وعدة مناطق أخرى, نتيجة الاشتباكات التي جرت بين الوحدات الكردية وغصن الزيتون الذي يضم الجيشان التركي والسوري الحر أثناء عملياته العسكرية.

 

ويذكر؛ بأنه تم تشكيل مجلس محلي في 13 أبريل الشهر الماضي, يضم أكراد وعرب وتركمان, في مدينة عفرين, لتقديم الخدمات للمدنيين والمحافظة على ممتلكاتهم.

 

المركز الصحفي السوري