العرب – الجزيرة

قبل أيام قليلة من مواجهة محمد صلاح نجم فريق ليفربول مع نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو في مباراة نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، طالب رونالدو من إدارة “الميرينغي” بالتعاقد مع صلاح، مضيفا أن النجم المصري يُناسب ريال مدريد.

وبعد تتويجه بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أعطى محمد صلاح إشارات واضحة عن عزمه البقاء برفقة ليفربول الذي تألق معه بشدة هذا الموسم.

وأكد النجم المصري آنذاك أن لديه طموحات كبيرة مع “الريدز” يسعى لتحقيقها في المستقبل القريب.

بيد أن مستقبل النجم المصري لا يزال يشغل وسائل الإعلام الدولية التي يُشير بعضها إلى أن هداف البريميرليغ قد يلعب الموسم القادم بقميص ناد إسباني عملاق.

موقع “ديلي ستار” قال إن نجم ريال مدريد الأول كريستيانو رونالدو طالب إدارة ناديه بالتعاقد مع صلاح، مضيفا أن الفائز بخمس كرات ذهبية يرى أن النجم المصري يُناسب ريال مدريد.

وأوضح الموقع البريطاني تبعا لمعلومات منسوبة إلى وسائل إعلام إسبانية، أن رونالدو لا يريد من إدارة “الأبيض الملكي” أن تتعاقد مع نجم بايرن ميونيخ روبرت ليفاندوفسكي، لأن عمره نوعا ما كبير (29 عاما) ولن يستفيد النادي كثيرا من خدماته.

وأضاف أن النجم البرتغالي يُفضل قدوم لاعبين شباب إلى القلعة المدريدية، وعلى رأسهم محمد صلاح ونجم تشلسي إدين هازارد، بهدف تعزيز سيطرة “الأبيض الملكي”.

وفي نفس السياق، يُؤكد نفس المصدر أن ريال مدريد مقبل على تغييرات كبيرة في فترة الانتقالات الصيفية، إذ يطمح النادي إلى تطعيم كتيبته بلاعبين كبار من أجل استعادة السيطرة محليا، ومواصلة هيمنة النادي الإسباني العملاق على باقي المسابقات القارية.

ويطمح النجم المصري إلى قيادة “الريدز” إلى منصة التتويج بعد طول غياب، بينما يسعى رونالدو لمواصلة كتابة التاريخ مع “الميرينغي”، وقطع خطوة كبيرة من أجل التتويج بالكرة الذهبية للمرة السادسة في مسيرته الكروية.

يترقب ليفربول بشدة مواجهة ريال مدريد حامل اللقب في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم السبت المقبل، لكن مدربه يورغن كلوب يشعر بسعادة كبيرة لأن المنافسة مع نظيره زين الدين زيدان لن تمتد إلى داخل الملعب.

ويستهدف ريال إحراز لقب دوري الأبطال للموسم الثالث على التوالي تحت قيادة زيدان لاعب منتخب فرنسا السابق، بينما سيحاول كلوب أن يقود ليفربول للتتويج باللقب للمرة السادسة في تاريخه والأولى منذ 2005 عندما يلتقي العملاقان في كييف.

وقال كلوب لموقع النادي على الإنترنت “أنا سعيد لأننا لن نلعب معا، أنا وهو، ولن أحتاج إلى مراقبته أو شيء من هذا القبيل. أنا سعيد جدا أنه بوسعي إدخال لاعبي فريقي إلى الملعب”.

وأضاف “زيدان من أفضل عشرة لاعبين.. من أفضل خمسة لاعبين على مدار التاريخ، والآن هو يتولى تدريب ريال مدريد، وهو فريق يملك خبرة كبيرة في الملعب، سيكون التحدي كبيرا”.

وتوج الريال باللقب الأوروبي للمرة الـ 12، وهو رقم قياسي، وسيطر على البطولة القارية منذ تولى لاعبه السابق زيدان المسؤولية في 2016.

وسيحاول ريال مدريد أن يصبح أول فريق منذ بايرن ميونيخ في 1976 يتوج باللقب ثلاث مرات متتالية.

وقال كلوب “إنه شخصية استثنائية في عالم كرة القدم. كنت أحبه لاعبا وأحترمه زميلا، مذهل ما يقدمه مع ريال مدريد”.