قال مدير الشركة العامة لكهرباء دمشق “باسل عمر” أن موظفين متقاعدين لدى لمؤسسة يقومون بمراجعة بيوت المدنيين وجمع الضرائب لجيبهم الخاص على أنها للمؤسسة .

 

 

 

نقلت صحيفة الوطن الموالية عن المسؤول مطالبته المواطنين بالتأكد من هوية كل موظف يأتي لجمع الضرائب ومطالبته بإبراز المهمة المكلف بها وتاريخها والأوراق التي تثبت تبعيته للمؤسسة ذلك بعد روج ظاهرة قيام بعض الموظفين المتقاعدين عن المؤسسة بمتابعة مهمة جمع الضرائب من المواطنين لجيبهم الخاص على أساس أنهم على رأس عملهم .

 

 

 

مضيفاً, أن أمر آخر تعاني منه المؤسسة وهو ظاهرة الاستجرار غير المشروع للكهرباء من قبل المدنيين وأصحاب المنشآت التجارية والصناعية, وقد بلغ عدد الضبوط المخالفة بحق أولئك منذ بداية العام إلى 2127 منها 1924 عائدة لمنازل مدنيين و 203 عائدة لمنشآت صناعية وتجارية .

 

 

 

تعديات مماثلة تمَّ ضبطها قبل عدة أيام, من قبل وزير الكهرباء محمود خربطلي, بجولة مفاجئة على المدينة الصناعية بعدرا, تم فيها تنظيم ضبوط بعدد من مصانع ومعامل البلاستيك ممن يستجرون الكهرباء بطريقة غير مشروعة, بعد ورود عدة شكاوى بهذا الخصوص, وغيرها الكثير من المناطق.

 

 

 

المركز الصحفي السوري