وافقت فصائل للثورة في بلدة محجة بريف درعا على المصالحة مع النظام إذا أفرجت عن معتقلي البلدة.

 

 

 

اشترطت بلدة محجة في محافظة درعا للصلح مع النظام بخروج أبناء البلدة من السجناء والمعتقلين وحمل هذه الرسالة إلى النظام رئيس البلدية وأحد أعضاء لجنة المصالحة في درعا.

 

 

 

و وجَّه النظام وروسيا عدة دعوات للبلدة بشأن المفاوضات مع النظام وأعطى النظام مهلة يومين للموافقة على المفاوضات, وفق ما ذكرت سمارت .

 

 

 

وكانت الطائرات المروحية يوم أمس, ألقت مناشير ورقية, تهدد أهالي درعا وريفها باجتياحها, أو التفاوض والاستسلام للنظام.

 

 

 

 

المركز الصحفي السوري