ألقت طائرات النظام مناشير ورقية على المنطقة الشرقية من محافظة درعا يدعو فيها الثوار والمدنيين إلى الاستسلام والمصالحة.

أفاد ناشطون بمحافظة درعا جنوب سوريا اليوم الأحد بأن الطائرات المروحية التابعة للنظام ألقت الآلاف من المناشير الورقية والتي تحذر المدنيين والثوار وتنصحهم بالاستسلام لقوات النظام.

وكانت مروحيات النظام ألقت منذ يومين مناشير تحمل تهديدا لأهالي درعا وثوارها باقتحام المنطقة بالقوة على غرار أحياء جنوب دمشق والغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي أو الاستسلام والمصالحة مع النظام.

وازدادت عمليات إلقاء المناشير في الشهر الأخير ما زاد تخوف أهالي المحافظة من تكرار تجربة الغوطة الشرقية وأحياء حلب الشرقية.

المركز الصحفي السوري