احترقت آلاف الدونمات المزروعة بفعل قصف قوات النظام المتكرر على أراضي الفلاحين في مدينة اللطامنة شمال حماة وما حولها من المزارع.

 

 

 

قامت قوات النظام المتمركزة بحواجز زلين وحلفايا والمصاصنة بحرق أراضي الفلاحين المزروعة بالقمح والشعير وتجاوزت كمية الأراضي المحروقة أكثر من 1000 دونم و وفق ما أكد ناشطون إن قذائف وصواريخ النظام استهدفت الأراضي لتندلع فيها النيران بشكل كبير.

 

 

 

ويتسبب النظام بحرق الآلاف من المحاصيل الزراعية في كل عام اثناء موسم الحصاد ليجبر المزارعين على دفع أتاوات تجنبهم حرق محاصيلهم.

 

 

 

وكان المجلس المحلي في المدينة, قد وجَّه في وقت سابق, نداء للحكومة السورية المؤقتة, طالبها بتعويض المزارعين الذين خسروا موسمهم.

 

 

 

المركز الصحفي السوري