تعرض الناشط الإعلامي “ابراهيم المنجر” مساء أمس الخميس لعملية اغتيال من قبل مجهولين أمام منزله بريف درعا الشرقي.

أفاد ناشطون؛ أن مجهولين في دراجة نارية أطلقوا النار عليه أمام منزله في قرية صيدا بريف درعا الشرقي ما أدى لاستشهاده فورا.

حيث يقوم الناشط الإعلامي ابراهيم المنجر منذ بداية الثورة السورية بالقيام بواجبه الإعلامي بنقل الواقع الذي يتعرض له المدنيين من قصف ودمار من قبل النظام السوري ومليشياته.

هذا؛ وقد عمل الناشط الإعلامي ابراهيم المنجر مع عدة وكالات عربية ودولية منذ بداية الثورة السورية كان آخرها عمله مراسل لشبكة شام الاخبارية.

المركز الصحفي السوري