أثارت تصريحات لرئيس وفد المعارضة السورية إلى أستانة، أحمد طعمة موجة استياء في المعارضة، خاصة أنها تضمنت ثناء على الجانب الروسي، واعتبار حمل المعارضة السوريةللسلاح ضد النظام “خطأ”، حيث أكدت المعارضة أن آراء طعمة لا تعبّر عن مبادئ واهداف الثورة السورية.

وقال طعمة في مقابلة مع قناة تلفزيونية روسية، أمس الأربعاء، إن حمل المعارضة السورية للسلاح “كان خطأ”، مشيرا إلى “أن الكثير من القيادات العسكرية السورية المعارضة، تجنح إلى الحل السياسي والتفاهم مع المجتمع الدولي”، وفق قوله.

كما أثنى طعمة على الدور الروسي في سورية، معتبراً أنه “وصل إلى قناعة بأن روسيا تبحث عن حل سياسي للأزمة السورية”، مخالفا بذلك توجهات المعارضة السورية السياسية التي تعتبر روسيا دولة احتلال منذ تدخلها العسكري في سورية أواخر عام 2015، والذي أدى إلى مقتل وتهجير عشرات آلاف السوريين، وطرد المعارضة من أهم معاقلها.

وفي المقابلة ذاتها، زعم طعمة أن المعارضة السورية لم تطرح نفسها بديلاً للنظام، داعياً إلى تغيير الدستور الذي وضعه النظام في العام 2012 وأعطى للرئيس فيه سلطات مطلقة على مجمل الحياة السورية.

  واحتفت وسائل إعلام تابعة للنظام بتصريحات طعمة، حيث عنونت صحيفة “الوطن” اليوم الخميس: “المعارضة تقر بأن حملها للسلاح خطأ وتتحدث عن الحل السلمي وتثني على الدور الروسي”.

 وقوبلت تصريحات طعمة وهو رئيس سابق للحكومة السورية المؤقتة، بموجة استياء عارمة على وسائل التواصل الاجتماعي وصلت إلى حد تخوينه، واتهامه بالعمالة من قبل ناشطين في المعارضة السورية.

بدوره، قال العقيد فاتح حسون رئيس اللجنة العسكرية في وفد قوى الثورة العسكري إلى أستانة “إن تصريحات طعمة لا تعبر عن سياسة الوفد وآرائه”، مضيفا في حديث مع “العربي الجديد” “إنّ منهجية الوفد وسياسته وقراراته، لا يحددها رئيس الوفد بل يشارك بها مع المجموع”.

وأشار حسون إلى أن طعمة “من المعارضين القدماء للنظام، واستلم في الثورة السورية مسؤوليات رئيس الحكومة المؤقتة، وحسه، وعمله الثوري لا يشكك به أحد”، مضيفاً “عندما تم اختياره ليرأس وفد قوى الثورة السورية العسكري لمباحثات أستانة، لم يعترض أحد على ذلك”.

 وأوضح القيادي المعارض أن الإعلام الروسي “يأخذ التصريحات، ويقتطع منها ما يريد، ويدس فيها آراء المحاور وليس من يقوم بالتصريح”، لافتاً إلى أن هذه الأمور يقوم بها الإعلام الروسي بشكل دائم وقد تعودنا على ذلك، ونقوم بتصحيح ما ينشره أو نفيه أو توضيحه.

وختم حسون بالقول “بالمحصلة كل ما يصدر عن أي شخصية لا ينسجم مع مبادئ وأهداف ثورتنا المباركة فهو يعبر عن صاحبه”.

وتعليقاً على تصريحات طعمة، اكتفى أحمد رمضان رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني السوري بالقول لـ”العربي الجديد” “هو يعبر عن رأيه”. ​

المصدر: العربي الجديد