لقي شخص مصرعه وأصيب آخرون بجروح مساء أمس الأربعاء باندلاع مواجهات بين محتجين إيرانيين وقوات الأمن.

ونقلاً عن وسائل إعلام إيرانية أن مدينة كازون جنوبي إيران التابعة لمحافظة فارس شهدت الليلة الماضية اندلاع عمليات عنف بين متظاهرين سلميين وقوات الأمن الموجودة في مدينتهم بسبب رفض المواطنين قرار السلطات التقسيم الإداري الذي تحاول تطبيقه في المدينة.

وظهر في مقاطع مصورة محتجون وهم يحملون شخصا جريحا بينما يرددون هتافات معادية لسياسات النظام الإيراني وآخرون هاجموا مخفر للشرطة وأضرموا فيه النار، ومنذ نحو شهرين والمواطنين يخرجون في عدة مظاهرات للتعبير عن رفضهم قرار السلطات تطبيق تقسيم إداري جديد في مدينتهم.

وعلى أثر الاحتجاجات الأخيرة أعلن النائب الأول للرئيس الإيراني وحاكم المنطقة عدول الحكومة عن مشروعها، وتشهد إيران منذ الثامن والعشرين من كانون الثاني الماضي تحول غير مسبوق منذ عقود في انتقاد أداء السلطة وغلاء المعيشة وتردي الوضع الاقتصادي بسبب العزلة المفروضة على إيران من دول العالم بسبب سياساتها.

المركز الصحفي السوري