توفيت طفلة في قرية “القيروان ” بريف محافظة الحسكة الشمالي قبل يومين إثر مداهمة منزلهم دوريات الاسايش واعتقال والدها.

وقال مراسل شبكة الخابور التي تعنى بالمنطقة الشرقية إن دورية تابعة لقوات الاسايش داهمت منزل المواطن “حسين الحمد” في القرية التابعة لبلدة الدرباسية واعتقلته تحت تهديد السلاح وترويع أفراد العائلة ما تسبب بنوبة سكري حادة للطفلة بشرى الحمد التي لم تتحمل المشهد الأمر الذي أدى بها إلى الوفاة.

وأوضح المصدر؛ أن مشهد استعراض القوة والسلاح وتكبيل الحمد وتغطية رأسه بقماش أسود أرعب جميع أفراد العائلة الذين ظلوا حائرين أمام ما يجري دون أن يتمكنوا من فعل شيء ما أدى إلى وفاة الطفلة التي لم تحتمل رؤية والدها بهذا المنظر.

وعادة ما تقوم قوات الحماية الكردية بحملات دهم واعتقال للمواطنين العرب في المناطق الخاضعة لسيطرتها لإجبارهم على الالتحاق بصفوفها أو عبر توجيه الاتهامات بمساندة مقاتلي تنظيم الدولة ليتم اعتقالهم بغرض الحصول على عوائد مادية.

المركز الصحفي السوري