أعلن النظام عن سيطرته على قرى وبلدات ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي بعد التهجير و إفراغ أهلها منها.

 

 

 

دخلت اليوم الأربعاء قوات النظام الى مدينتي الرستن وتلبيسة بعد تهجير أغلب سكانها بموجب اتفاق عسكري تحت وطأة التهديد بالقوة وذلك بعد خروج عشرات الآلاف من المدنيين والثوار إلى الشمال السوري.

 

 

 

وكانت قوات النظام قد دخلت في الأيام الماضية إلى قرى دير فول وعز الدين والمكرمية وقنطرات وسليم بعد إخراج أهاليها منها وذلك بموجب اتفاق قسري مع الجانب الروسي.

 

 

 

وتسعى قوات النظام, لإخراج الشرطة الروسية من المنطقة, عبر إخراج مظاهرات قسرية لمن تبقى من المدنيين, يطالبون الشرطة الروسية بالخروج و دخول قوات النظام, إلى الدوائر الحكومية.

 

 

 

المركز الصحفي السوري