افتتحت #غواتيمالا، الأربعاء، سفارتها الجديدة في #القدس بعد خطوة أميركية مماثلة، ما يخالف الإجماع الدولي على وضع المدينة المقدسة ويثير غضب الفلسطينيين.

وبدأت مراسم افتتاح السفارة بالنشيد الوطني الغواتيمالي، تلاه النشيد الوطني الإسرائيلي. وألقى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، كلمة بهذه المناسبة، تلتها كلمة لرئيس غواتيمالا، جيمي موراليس.

واحتج الفلسطينيون على نقل السفارتين الأميركية والغواتيمالية إلى مدينة القدس، بالتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة.

وأدت الاحتجاجات الفلسطينية على حدود قطاع غزة إلى مقتل 62 فلسطينياً خلال 24 ساعة، وإصابة أكثر من ألفين آخرين.

وانتقلت السفارة من مدينة هرتسيليا بتوح إلى مبنى الحديقة التنكنولوجية بالمالحة في القدس الغربية.

ووضعت إسرائيل قانوناً عام 1980 ضمت فيه القدس الشرقية وأعلنتها عاصمتها “الأبدية الموحدة” في خطوة لا يعترف بها المجتمع الدولي ولا منظمة الأمم المتحدة.

وتعترف الأمم المتحدة بالقدس الشرقية كأرض محتلة تخضع لبنود معاهدة جنيف الرابعة.

 

المصدر : العربية