أعلن الرئيس الإيراني، حسن #روحاني، الأربعاء، أن الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، توقع أن تنسحب #إيران من#الاتفاق_النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة.

وقال روحاني إن طهران رفضت أن تنساق وراء هذا المخطط بسعيها لإنقاذ الاتفاق مع الأطراف التي لا تزال ملتزمة به.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن روحاني: “ألقى ترمب ورقته الأولى لكنه أخطأ حساب خطوته الثانية، لأن إيران لم تنسق وراء هذا المخطط”.

من جهته، أشار كبير مستشاري المرشد الإيراني، علي خامنئي، إلى أنه يشك في أن تكون المحادثات مع الدول الأوروبية، لإنقاذ الاتفاق النووي، بعد انسحاب واشنطن منه، مثمرة.

وقال علي أكبر ولايتي: “أشك في أن تكون المحادثات مع الأوروبيين مثمرة. آمل أن نرى نتائج طيبة. علينا أن نصبح معتمدين كلياً على أنفسنا”، وفق وكالة فارس للأنباء.

وكان الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، قد قرر في 8 أيار/مايو الجاري، الانسحاب من الاتفاق النووي، ونعته بـ”الكارثي”.

وقال ترمب في كلمة متلفزة ألقاها في البيت الأبيض: “أعلن اليوم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني” الذي وقع مع القوى الكبرى عام 2015، مشيراً إلى أن الاتفاق كان لمصلحة طهران ولم يحقق السلم، وأن إلغاءه سيجعل أميركا أكثر أماناً.

 

المصدر : العربية