استشهد ثمانية مدنيين من عائلة واحدة في بلدة معرزيتا بريف ادلب الجنوبي بغارات جوية للطيران الحربي الروسي .

 

شنّ الطيران الحربي الروسي اليوم الأربعاء غارات جوية مُكثفة بالصواريخ الارتجاجية والفراغية على بلدة معرزيتا بريف ادلب الجنوبي, ما أدى لسقوط 8 شهداء من عائلة محمد عبد الكريم الحسين كانوا يختبئون في ملجأ خوفًا من قصف الطيران وإصابة آخرين بجروح بالإضافة إلى العالقين تحت الأنقاض .

 

وتتعرض البلدة لقصفٍ مكثف بالطيران الحربي بالصواريخ العنقودية والنابالم الحارق, منذ عدة أسابيع, وقد أعلن المجلس المحلي للبلدة, بأنها منكوبة نتيجة القصف المكثف والهجمة الشرسة التي تتعرض لها .

ويذكر؛ بأن الطيران الحربي الروسي, شنّ غارات جوية بالصواريخ الفراغية والارتجاجية أمس الثلاثاء على قرية النقير بريف ادلب الجنوبي, راح ضحيتها 3 شهداء .

 

المركز الصحفي السوري