وحدات من الحرس الثوري الإيراني  لواء  القدس ، أطلقت حوالي 20 صواريخ على مواقع الجيش الإسرائيلي في هضبة الجولان. ورد  الجيش الإسرائيلي على مصادر  النيران باستخدام  المدفعية والدبابات. وانطلقت  الصواريخ من البلدات القريبة من القنيطرة ومن منطقة خان أرنبة ، حيث يوجد مقر للحرس الثوري الإيراني وحزب الله هناك .
ونتيجة لإطلاق الصواريخ وانطلقات صفارات  الانذار  في جميع أنحاء  الجولان المحتل  وسمع في المنطقة عند الساعة   01:00 تقريبا.