نظّمت أحد المؤسسات التابعة للنظام في مدينة اللاذقية, حملة تبرع بالدم لجرحى قوات النظام الذين يسقطون على جبهات القتال .

 

وذكرت وسائل إعلامية؛ بأن فرع الهيئة العامة للموارد المائية في اللاذقية نظّم حملة تبرع بالدم لجرحى قوات النظام في مبنى المديرية من المنتسبين إلى الفرع من محافظات حمص وحماه وطرطوس للتبرع بالدم، حيث قام فريق طبي مع وحدة متنقلة بأخذ كميات من الدم ضمن أكياس طبية من المتبرعين الذين سارعوا طوعيًا للتبرع, معتبرين بأن ذلك أقل مايمكن تقديمه أمام تضحيات العسكريين الذين يضحون بأرواحهم ودمائهم.

 

وبشكل شبه يومي, تعلن صفحات المدينة عن وصول قتلى وجرحى من قوات النظام إلى المحافظة وإلى الريف على وجه الخصوص الذي يعتبر خزان بشري كبير لقوات النظام لدعم المقاتلين على الجبهات, كان آخرها قبل ساعات وصول دفعة من القتلى لقوات النظام إلى المدينة.

 

حيث أعلنت مصادر محلية؛ بأن مقبرة الشهداء في المدينة تستقبل اليوم 26 قتيلاً من الذين سقطوا إثر حادث طريق “أثريا-خناصر أثناء عودتهم من مهمة قتالية في منطقة الميادين بريف دير الزور الشرقي، بعد يوم من إعلان مصرع ضابطين للنظام برتبة عقيد “عائد سلطان “الفرقة 10 من ريف المدينة و “علي ماجد ديب  ” اللاذقية –جبلة –بخضرمو, قتلوا باشتباكات في الحجر الأسود جنوب دمشق.

 

المركز الصحفي السوري