قالت هيئة التفاوض الممثلة لريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي; إن الروس لم يتواصلوا معهم لعقد اجتماع جديد بعد فشل عقد الاجتماع الماضي.

قال بسام السواح الناطق الرسمي باسم هيئة التفاوض في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي اليوم الثلاثاء; إن الروس لم يتواصلوا معهم بشأن عقد أي جلسة جديدة بعد إلغائهم الجلسة الماضية, لعدم قبول الهيئة الدخول إلى مناطق النظام بعربة عسكرية روسية وعقد الاجتماع هناك وذلك حسب تصريحه لراديو الكل.

وأكد السواح; بأنهم ملتزمون بخيار المفاوضات من أجل حقن الدماء وتحقيق آمال وتطلعات المدنيين بالريفين الحمصي والحموي ومن أجل إدخال المساعدات للمحاصرين هناك.

وفي رد على سؤال, إن كانت روسيا تترجم إلغاء الاجتماع بشن هجوم بري على المنطقة, قال السواح إن الروس لايحترمون العهود والمواثيق وهذه هي عادتهم فقبل الاجتماع الأسبق كانت قوات النظام تقصف المنطقة, ونحن يجب أن نسعى لعملية صلح مع المدنيين وليس مع نظام مستبد.

وتتعرض قرى وبلدات الريفين إلى قصف مكثف من قبل قوات النظام منذ أيام في محاولات فاشلة لاقتحام المنطقة.

المركز الصحفي السوري