اتهم أحد التجار في محافظة السويداء شركة حوالات تابعة للنظام بالفساد والتلاعب بالتسعيرة الموضوعة على عمليات شحن المواد.

ونقلت صفحة السويداء 24 عن أحد المواطنين الذي يعمل تاجرا في استيراد البضائع من المحافظات السورية إلى السويداء أنه ضبط عمليات تلاعب بالتسعيرة الموضوعة من قبل شركة القدموس للخدمات البريدية والحوالات المالية عندما ذهب ليدفع رسوم نقل كرتونة بضاعة من مدينة دمشق إلى السويداء ليفاجأ بأن تكلفة الشحن 3000 آلاف ليرة سورية في الوقت الذي يدفع مبلغ 1500 ليرة سورية رسوم نقل نفس البضاعة وبنفس الحجم من مدينة حمص إلى السويداء.

وتابع بالرغم من كل ذلك وللتأكد قمت بإعادة استيراد البضاعة عن طريق شركات أخرى من مدينة دمشق إلى السويداء لتبقى تسعيرة الرسوم كما هي 1500 ليرة سورية، الأمر الذي دفعني لمراجعة فرع شركة القدموس في المدينة لإطلاعهم على الحادثة, ليرد أحد موظفي الشركة باستهزاء “يمكن من حمص باعثينا يوم الأربعاء” كناية عن أن أهل حمص عيدهم بهذا اليوم ولا يمكن التنبؤ بتصرفاتهم.

مادفعني على إثرها إلى طلب الاستعانة من التموين لتقوم بالتدبير اللازم, ليأتي الرد كالتالي “عليك الحضور شخصياً لسرد الموضوع وتقديم شكوة خطية كون الحادثة تكررت أكثر من مرة من أشخاص آخرين” فعلمت حينها أن لا حياة لمن تنادي ليبقى أمثال هؤلاء دون رقيب يتحكمون في حقوق الآخرين كما يحلو لهم.

المركز الصحفي السوري