طالب أهالي منطقة الغاب الأوسط بريف حماة الغربي فصائل الثورة بفتح عملاً عسكرياً لتحرير قراهم بسبب معاناتهم الكبيرة في النزوح.

وجه اليوم الأحد أهالي وسكان قرى وبلدات سهل الغاب ممن يسيطر النظام على قراهم وبلداتهم نداء إلى الثوار العاملين في محافظتي حماة وإدلب مطالبين إياهم بفتح عملا عسكريا في كلاً من قبرفضة والكريم والأشرفية والتمانعة وجسر التوتة والدرابلة والحاكورة.

وأكد الأهالي أنهم يواجهون صعوبات كبيرة من النزوح المستمر من منطقة إلى آخرى، مؤكدين أنه يتوجب على الثوار تحرير هذه المنطقة، وتطهيرها من قوات النظام، التي شردتهم وهجرتهم من بيوتهم.

يذكر؛ أن منطقة الغاب الأوسط، تشمل أكثر من 10 قرى وبلدات ومزارع صغيرة، ويبلغ عدد سكانها نحو 30 ألف نسمة، هجرهم النظام منذ خمسة أعوام، وعملت قواته على تعفيش المنازل وتدميرها، وسرقة قضبان الحديد منها.

المركز الصحفي السوري