حثت فيدريكا موغيريني، مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، على إنهاء التصعيد في الأراضي الفلسطينية وتقديم توضيح بشأن أحداث العنف التي وقعت الجمعة وأودت بحياة متظاهرين فلسطينيين.

وكان أربعة فلسطينيين استشهدوا برصاص الجيش الإسرائيلي أمس ما رفع حصيلة القتلى منذ بدء مظاهرات مسيرة العودة على أطراف قطاع غزة إلى 37 شهيداً.

وقالت متحدثة باسم موغيريني السبت في بروكسل، إن ” الاتحاد الأوروبي يطالب القوات الإسرائيلية بعدم استخدام العنف الفتاك بحق المحتجين العزل”.

وتابعت المتحدثة:” كما أكدنا مراراً فإن الأولوية يجب أن تكون لتجنب أي تصعيد جديد للعنف والخسائر في الأرواح البشرية”.

وحسب البيانات الفلسطينية، فإن واحداً من الأشخاص الأربعة الذين استشهدوا أمس، هو مراهق في سن الخامسة عشر.

ويشهد قطاع غزة توترات منذ انطلاق مسرة العودة الكبرى في الثلاثين من الشهر الماضي والتي سوف تبلغ ذروتها مع حلول ما يطلق عليه الفلسطينيون ذكرى النكبة في الخامس عشر من الشهر المقبل.

المصدر : القدس العربي