قتل محامي في مكتبه بالقرب من المؤسسة العسكرية وأختفى سائق سيارة أجرة من ريف دمشق في محافظة السويداء وسط ظروف غامضة.

ذكرت صفحات موالية تعدد وتنوع الجرائم في مناطق سيطرة النظام فقد وجد أهالي السويداء المحامي لؤي برجس هنيدي مقتولا في مكتبه بالقرب من المؤسسة العسكرية بمدينة السويداء، تلاها حالة من الخوف بين المواطنيين في ظل الفلتان الأمني وغياب المساءلة والقانون ودوريات الأمن.

وفي سياق متصل بذلك؛ اختفى سائق تكسي أجرة يدعى مازن الأزروني من بلدة صحنايا في ريف دمشق منذ ثلاثة أيام بعد استدراجه من قبل مجهولين طلبوا منه القدوم إلى بلدة العريقة شمال السويداء.

حالة من الخوف والذعر تتملك المواطنين في محافظة السويداء، بعد انتشار جرائم القتل والخطف والسرقة، ويؤكد رواد فيس بوك أن هذه العمليات لم تكن لتوجد، لو أن قوات الأمن عادت لتنفيذ عملها الحقيقي، بعيدا عن السرقة والتعفيش.

المركز الصحفي السوري