عاد الحديث مجدداً عن مساعي لتفعيل قضية إحداث مطار مدني في محافظة طرطوس الساحلية تقديراً لتضحيات أبنائها في الحرب السورية.

ونقلت صحيفة الوطن الموالية بحث قضية تفعيل إحداث مطار مدني في المحافظة في الزيارة التي قامت بها مؤخراً اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة نتائج زيارة رئيس الحكومة قبل عام لمحافظة طرطوس.

وأكد وزير النقل أن العمل جاري على إعادة إحداث مطار مدني في المحافظة تقديراً لتضحيات أبنائها في الحرب الدائرة منذ سنوات في مواجهة العداون معتبراً أن طرطوس تعرضت لظلم مجحف في السنوات السابقة ولم تلق الاهتمام الذي يليق بها وبما يميزها من مكانة.

واعتبر علي غانم وزير النفط أن المرحلة القادمة الذي ستوليه الحكومة من الاهتمام والدعم الحكومي كفيلة أن تحول طرطوس نموذج لكل المحافظات التي تستحق الكثير لما قدمته من تضحيات كما ناقشت اللجنة خطوات دعم أسر الشهداء والجرحى ومتابعة شؤونهم وعمل اللجان المكلفة بمتابعة ذوي الشهداء.

حيث تعتبر محافظة طرطوس خزان بشري كبير في دعم قتال النظام ضد المعارضة وحسب تقارير إعلامية لا يكاد يخلو بيت من قرى وبلدات المحافظة من قتيل أو جريح سقط دفاعاً عن الأسد.

المركز الصحفي السوري