خرج 5 آلاف شخص من مدينة الضمير بموجب اتفاق بين جيش الإسلام والجانب الروسي يقضي بخروجهم إلى جرابلس شمال حلب .

 

أكد ناشطون اليوم الأربعاء خروج 5 آلاف شخص بينهم 1500 مقاتل من الثوار في مدينة الضمير في القلمون الشرقي إلى مدينة جرابلس شمال حلب بعد اتفاق بين لجنة مدنية والروس.

 

وأكدت لجنة المفاوضات في المدينة بأنها عقدت اجتماعًا في مطار الضمير العسكري مع ضباط روس وتم توقيع اتفاق على خروج الثوار وعائلاتهم والمدنيين الراغبين بالخروج وذلك لتجنب ويلات الحرب والحفاظ على سلامة الأهالي على حد وصفها.

 

وكان المدنيون والثوار في مدينة الضمير؛ يعيشون في ظل هدنة مع النظام منذ أربعة أعوام, ليبدأ النظام محاصرة المناطق بريف دمشق, واحدة بعد الأخرى, ويعمل على تهجير أهلها.

 

المركز الصحفي السوري