أكدت هيئة شؤون الأسرى والمعتقلين أن أكثر من 1800 أسير فلسطيني يصارعون المرض في السجون الإسرائيلية.

 

 

 

قال “عيسى قراقع” رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين يوم أمس الاثنين إن ما يقارب  1800 معتقل فلسطيني يعانون المرض وظروفاً غاية في الصعوبة داخل السجون الإسرائيلية بينهم من يعاني من أمراض مزمنة, وفقاً للأناضول التركية.

 

 

وأكد “قراقع” أنهم قلقون من ازدياد مرض المعتقلين وتفاقمه أو استشهادهم داخل المعتقلات وإن 350 طفلاً إضافة لنحو 62 امرأة, يعانون المرض هناك.

 

 

 

تأتي هذه التصريحات من الهيئة, تزامناً مع يوم الأسير الذي يحييه الفلسطينيون بمثل هذا اليوم من كل عام, وازدياد الغضب الفلسطيني من سياسة الاعتقال التي تنفذها إسرائيل.

 

 

المركز الصحفي السوري