أصدرت وحدات حماية الشعب الكردية الثلاثاء قرار بتعطيل كافة مؤسساتها احتفالاً بجلاء المستعمر الفرنسي الذي يصادف هذا اليوم.

 

 

وفي بيان صادر عن الإدارة الذاتية التابعة لوحدات الحماية الكردية, دعت خلاله جميع الهيئات والمؤسسات والإدارات في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا, إلى تعطيل عملها لهذا اليوم الثلاثاء الذي يصادف السابع عشر من نيسان يوم جلاء المستعمر الفرنسي عن أرض سوريا.

 

 

واستثنى البيان, المؤسسات التي تتطلب طبيعة عملها الاستمرار والدوام, أن تبقى على رأس عملها دون أن يشملها البيان.

 

 

 

هذا وذكرت صفحات موالية, أن احتفالات أُقيمت في عدد من المناطق, بمناسبة جلاء المستمر الفرنسي الذي يصادف هذا اليوم وذكرت صفحة دمشق الآن أن احتفالات أقيمت في ساحة المرجة في مدينة دمشق بمناسبة جلاء المستعمر الفرنسي ومثلها في بلدة قرفا في ريف درعا و أهالي الغوطة الشرقية.

 

 

 

وأشارت صحيفة الوطن الموالية, أنه في الذكرى الثانية والسبعين لعيد الجلاء, أفشل السوريون  فصل جديد من فصول المؤامرات, التي تُحاك من الغرب ضد سوريا, بدعم حلفائها الإيرانيين والروس, الذين يدركون معنى وخطورة سقوط سوريا.

 

 

 

 المركز الصحفي السوري