قال عسكريون روس أنهم اكتسبوا خبرة قتالية كبيرة في سورية من خلال مشاركتهم في الحرب إلى جانب قوات النظام.

 

 

 

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن قائد قوات المنطقة العسكرية المركزية في روسيا الفريق “ألكسندر لابين ” خلال لقائه طلبة عمال شركة أورالسكايا  للتعدين, الأثنين أن العسكريين الروس الذي ذهبوا للقتال إلى جانب السلطة في دمشق اكتسبوا مهارات عالية لا تقدر بثمن من ضمنهم 8 آلاف من عسكريين تابعين للمنطقة العسكرية المركزية الذين شاركوا في القتال هناك وتم منح 3 آلاف منهم الأوسمة والميداليات من قبل السلطة العليا تقديراً لتضحياتهم.

 

 

 

 

تصريح الفريق الروسي من المنافع التي تحققت للروس في سورية عبر دخولها الحرب إلى جانب النظام لم يكن الأول, سبقها تصريحات للرئيس فلاديمير بوتين في خطابه أمام البرلمان في آذار الماضي قال فيها إن العملية الروسية الجارية في سورية, تظهر زيادة قدرات بلاده الدفاعية مضيفاً أن العالم يعرف الآن أسماء كل أسلحتنا الرئيسية بعد عملية سورية.

 

 

 

 

تصريح آخر للجنرال “فلاديمير شامانوف” الذي يترأس لجنة نيابية مكلفة بالدفاع أمام مجلس النواب قال فيها, لقد اختبرنا أكثر من 200 نوع جديد من الأسلحة ليبقى الخاسر الوحيد هو الشعب السوري, الذي يتعرض للقتل والتشريد بسبب التخاذل الدولي.

 

 

 

المركز الصحفي السوري