كشف مسؤول إيراني أن بلاده  بحاجة لخمس سنوات للانتهاء من عمليات التشييد التي تجريها على المراقد الشيعية في العراق.

 

 

 

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن رئيس لجنة العتبات المقدسة في إيران “حسن بلارك” خلال مؤتمر صحفي أمس الإثنين أن بلاده توظف 3500 متخصص وفنان إيراني لتوسعة الأماكن المقدسة الشيعية في الكاظمية والعسكرية وكربلاء ومناطق أخرى من العراق المقررة بنحو 600 ألف متر مربع.

 

 

 

 

مشيراً أن 50 % من هذه المشاريع سيتم الانتهاء منها في بداية العام الإيراني الجديد بعد نحو عامين من انطلاقتها والمقرر أن تستمر ثلاثة أعوام أخرى للمشاريع المتبقية.

 

 

 

 

وقال المسؤول أن توسيع العتبة العُلوية المقدسة في إطار إنشاء صحن السيدة الزهراء, يعد من أكبر هذه المشاريع في العالم الإسلامي والمقرر تنفيذه على مساحة تصل 300 ألف متر مربع في عدة طوابق وهو في المراحل النهائية من الانجاز والمقرر أن يتم تدشينها خلال الزيارة الأربعينية لهذا العام, وأن 90% من مواد البناء وسائر المعدات اللازمة يتم شحنها من إيران إلى العراق دون الحاجة لشرائها من العراق.

 

 

 

 

هذا وكشفت إيران مؤخراً, أنها انتهت من توسيع مرقد السيدة زينب جنوب العاصمة دمشق, وهناك خطة إيرانية لاستكمال توسيع مراقد السيدة رقية, وتشييد مبنى لضيافة الزوار, بالتنسيق مع اليونسكو.

 

 

 

المركز الصحفي السوري