حذَّر وجهاء ومشايخ في محافظة السويداء من الشائعات التي يتم الترويج لها مؤخراً بين أبناء المحافظة من طرف ثالث معروف.

 

 

 

 

ونقلت صفحة السويداء 24 عن مشايخ ووجهاء من عشيرة الرمثان تصريحهم كذب ما يتم الترويج له مؤخراً في المحافظة عن مزاعم إعلان حرب ضد قوات مشايخ الكرامة من الطائفة الدرزية والتي تم تداولها بشكل كبير في الأيام الماضية.

 

 

 

 

 

واعتبر المصدر أن طرف ثالث معروف لدى الأهالي يهدف لبث مثل هذه الشائعات لخلق فتنة طائفية بين أبناء البلد الواحد ليحقق مصالحه، معتبراً أن أبناء السويداء بمختلف مسمياتهم وشرائحهم أخوة في الوطن والعلاقة التي تجمع ابناءها أكبر من أن تستطيع أي جهة تفكيكها مهما حاولت إلى ذلك رغم الأخطاء التي تجري من كل طرف.

 

 

 

 

 

 

يأتي ذلك وقد تناقلت عدة حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً, بيان باسم جيش العشائر التابع للمعارضة في محافظة السويداء, عن تشكيل فصيل بقيادة ما يسمى مرعي الرمثان يضم 850 شاب من عشيرة الرمثان, وضمهم لجيش العشائر وتسليحهم بسلاح متوسط وثقيل لفتح معركة ضد ما يسمى قوات شيخ الكرامة من الطائفة الدرزية, لوقوفهم إلى جانب النظام في قتال الثوار، بدعم من عشائر الأردن وحلب وحمص ودرعا.

 

 

 

 

 

 

المركز الصحفي السوري