أكدت الخارجية الألمانية أن روسيا جزء من الحل السياسي الذي نسعى إليه في سوريا.

 

قال هايكو ماس وزير الخارجية الألماني اليوم الإثنين في كلمة له أمام وزراء الاتحاد الأوربي إن ألمانيا وفرنسا تريدان حلاً سياسياً في سوريا لا وجود لبشار الأسد فيه لأن من يستخدم سلاحاً كيميائياً ليقتل شعبه لا يمكن أن يكون جزءاً من الحل.

 

و أضاف “ماس” أن بلاده تسعى لإعادة المفاوضات تحت مظلة الأمم المتحدة إلى مسارها الصحيح وعلى روسيا أن تساعد في إيجاد هذا الحل وأن تستخدم نفوذها في المنطقة لأنها ستكون جزءاً من الحل.

 

هذا ولم تشارك ألمانيا في الضربات العسكرية على مواقع النظام في حمص ودمشق الأسبوع الماضي, وقالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل, إن بلادها تدعم الحل السياسي في سوريا.

 

المركز الصحفي السوري