أكدت سفيرة الولايات المتحدة في مجلس الأمن أن بلادها لن تسحب قواتها من سوريا حتى تحقق أهدافها.

 

 

 

قالت نيكي هايلي مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة اليوم الأحد إن بلادها لن تسحب قواتها من سوريا إلى حين التأكد من عدم استخدام النظام للكيماوي وضمان مراقبة إيران وتحركاتها في المنطقة وهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

 

 

 

 

ويتواجد بمحافظات دير الزور والرقة وحلب شرق سوريا, أكثر من 2000 جندي أمريكي لقتال تنظيم الدولة الإسلامية, بمساندة القوات الكردية والحد من تدخلات إيران في المنطقة.

 

 

 

و طلبت السعودية, على لسان ولي العهد محمد بن سلمان , من الولايات المتحدة إبقاء قواتها لفترة أطول, للحد من زيادة النفوذ الإيراني في المنطقة.

 

 

 

المركز الصحفي السوري