تقدمت قوات النظام بريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي ليتصدى لها الثوار في المنطقة وتنتهي العملية بالفشل.

 

بدأت قوات النظام المتمركزة على اوتوستراد سلمية حمص وجبل عين الزرقا وحواجز أخرى اليوم الأحد صباحًا بقصف مدفعي وصاروخي مكثف تزامنًا مع أكثر من 20 غارة جوية على قرى وبلدات الجومقلية وسليم وقبة الكردي وعز الدين لتقتحم عدة نقاط في المنطقة بهدف السيطرة عليها.

 

وبعد هذا التقدم لقوات النظام, شنت فصائل الثورة ممثلة بالفيلق الرابع هجومًا واسعًا ومعاكسًا على قوات النظام بقذائف المدفعية والهاون وصواريخ الغراد لتتمكن من تدمير ثلاثة دبابات وقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام على جبهة قبة الكردي والجومقلية وسليم في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

 

ورد الثوار على غارات الطيران الحربي المكثفة بقصف نقاط تمركز قوات النظام في حي الزهراء بحمص بصواريخ الغراد ليحققوا بذلك إصابات مباشرة في صفوف قوات النظام.

 

ويعتبر ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي, من مناطق خفض التوتر المتفق عليها في القاهرة, برعاية روسية وهذا مالم تلتزم به قوات النظام.

 

المركز الصحفي السوري