حذّر مفتي النظام الحسون في لقاء مع مسؤولين روس إرسال الطلبة لتعلم الدين في دول عربية ودولة اسلامية في منطقة الشرق الأوسط.

 

وكشفت صحيفة الوطن الموالية عن تحذيرات مفتي النظام بدر الدين حسون للوفد البرلماني الروسي الذي زار دمشق مؤخرًا بعدم السماح للطلبة الروس التوجه للسعودية وقطر وتركيا لتعلم مبادئ الدين الإسلامي لأن ذلك من شأنه أن يجعلهم أداة في يد تلك الدول التي عاثت فساد ودمار في منطقة الشرق الأوسط بسبب تعاليمهم.

 

متعهدًا في الوقت ذاته بإرسال علماء دين سوريين إلى بلدان الاتحاد الروسي للقيام بهذه المهمة عوضًا عن إرسالهم إلى البلدان العربية وتركية على أن تتكفل الحكومة السورية بدفع رواتب بعثتها الذي سيقومون بهذه المهمة.

 

وحسب المصادر فإن الوفد الروسي وجّه دعوة لمفتي النظام لزيارة إقليم خانتي مانسيك الروسي لمساعدة السلطات في مواجهة خطر الإسلام الراديكالي الذي يلقى رواجًا واسعًا في فئة الشباب والذي سيعود بالضرر على روسيا وحلفائها هناك حسب المصدر.

 

ومن المقرر, أن يقوم مفتي النظام بزيارة إلى منطقة خانتي مانسيك الروسية, في الأسبوعين القادمين للقاء المعارضة والطلبة, وبعدها سيكون لقاء مع رجال الدين في المنطقة, والذي قال بأنه ” لا أمل فيهم  ” على حد تعبيره.

 

المركز الصحفي السوري