قصفت قوات النظام اليوم السبت أحياء مدينة دوما في الغوطة الشرقية  بغاز الكلور السام, ما أدى لحالات اختناق بين المدنيين.

 

 

 

 

أفاد مركز الدفاع المدني في مدينة دوما باستهداف الأحياء السكنية بغازات الكلور السامة, ما أدى لإصابة أكثر من 15 طفل بحالات اختناق بعضها خطرة وقام الدفاع المدني بإسعافهم إلى النقاط الطبية في المدينة.

 

 

 

 

 

وشنت الطائرات الروسية عدة غارات على المدينة استهدفت الأحياء السكنية منذ الصباح الباكر, تزامناً مع قصف مكثف من المدفعية وراجمات الصواريخ, ما أسفر عن استشهاد 7 مدنيين وجرح العشرات.

 

 

 

وسبق للنظام ,أن استخدم السلاح الكيماوي في مدن وبلدات الغوطة الشرقية في أذار الماضي, وسط تهديدات أمريكية وفرنسية بتوجيه ضربات للنظام, إذا ثبت استخدامه لها ضد المدنيين.

 

 

 

 

المركز الصحفي السوري