استغلّ أحد مسؤولي النظام خروج العائلات المهجرة من الغوطة الشرقية بتوزيعه لهم بعض أرغفة الخبز لأجل الشهرة.

 

عمد عضو مجلس الشعب ” محمد قبنض ” وصاحب شركة للإنتاج التلفزيوني لدى النظام إلى توزيع بعض مايسمى بالسندويتش على أهالي الغوطة المهجرين ما أثار حفيظة مؤيدي النظام ليباشروا اتهامه بالكذب والدعايات الإعلامية لغرض الشهرة.

 

وأظهر تسجيلًا مصورًا عن قيام مسؤول يسقي أهالي الغوطة بعض من ليترات المياه ويطلب منهم الهتاف لبشار الأسد.

 

وقالت صفحات فيسبوكية موالية للنظام بأن هذا العمل مرفوض وغير مقبول على الإطلاق لما فيه استخفاف وإهانة بالغة للشعب السوري.

 

استخفاف وإهانة لمهجري الغوطة الذين يخرجون بشكل قسري, بعد تخييرهم من النظام بين الموت أو الخروج, ليتسابق المسؤولون لالتقاط الصور مع المهجرين.

 

المركز الصحفي السوري