اندلعت اشتباكات بين الثوار من جهة وقوات النظام وميليشياته من جهة أخرى, في محاولة تقدم لقوات النظام في ريف درعا الشمالي.

 

 

 

وأفاد “ناشطون” أن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة دارت بين الثوار من جهة وقوات النظام وميليشياته من جهة أخرى على محاور عدة في قريتي التينة والملزومة غرب منطقة اللجاة بريف درعا الشمالي, في محاولة تقدم لقوات النظام في المنطقة صاحبها قصف مدفعي من قوات النظام على منازل المدنيين في قرية الملزومة.

 

 

 

 

وطال قصف مماثل من قوات النظام  المنتشرة في ريف درعا , المناطق المحاذية لاوتوستراد درعا-دمشق وتركز القصف على بلدتي الغارية الغربية والنعيمة في ريف درعا الشمالي الشرقي ,دون تفاصيل عن الأضرار.

 

 

 

 

وأدى قصف قوات النظام في وقت سابق على قرية مليحة العطش في ريف درعا, إلى استشهاد امرأة متأثرة بإصابتها نتيجة القصف الذي تعرضت له البلدة من قوات النظام, ووثق ناشطون استشهاد مدنيين اثنين بانفجار ألغام أرضية في المحافظة.

 

 

 

 

المركز الصحفي السوري