شيّعت قوات النظام السبت من مشفى مدينة السقيلبية في ريف حماه الغربي مجموعة من المقاتلين الذين لقوا حتفهم في محافظة دير الزور.

 

ونقلت شبكة أخبار السقيلبية على صفحته مقطع مصور يظهر تشييع 30 عنصراً من قوات النظام من قرى وبلدات منطقة سهل الغاب بريف حماه الغربي ومدينة السقيلبية ممن قضوا في الغارات الأميركية التي استهدفت عناصر النظام في محافظة دير الزور شرق البلاد أول أمس أثناء شن هجوم على مواقع قوات سورية الديمقراطية المتحالفة مع واشنطن بالقرب من حقل غاز كونكو وقرية جديد عكيدات بريف دير الزور الشرقي.

وبحسب المعلومات الواردة أن نحو خمسمئة مقاتل من قوات النظام والميليشيات الموالية حاولت التقدم نحو مواقع تسيطر عليها قوات التحالف وقوات سوريا الديمقراطية شرق نهر الفرات تحت غطاء من القصف المدفعي والصاروخي المكثف في محاولة لاستعادة السيطرة على حقول للغاز والنفط في المنطقة لتقوم على أثرها قوات التحالف بشن ضربات جوية موقعة أكثر من مئة قتيل من عناصر النظام وميليشياته في الحادثة.

ويعتبر الهجوم الذي نفذته قوات التحالف, أكبر ضربة تتعرض لها دمشق وحلفائها من قبل واشنطنو منذ بدء تدخلها في سورية من عام 2015 إلى جانب مقاتلي سورية الديمقراطية.

المركز الصحفي السوري